سينما

محمد المهندس : «الأستاذ» أكثر شخصية يحب «يدلع» نفسه


  هشام يحيى
9/8/2018 11:10:00 AM



قبل الحوار مع محمد المهندس نجل الفنان الكبير فؤاد المهندس.. كشف لي إنه يخشى أحيانًا أن يقدم نفسه أمام شباب في مقتبل العمر إنه أبن الفنان فؤاد المهندس، ويكتشف إنهم لا يعرفوه ولم يسمعوا به.
ساد بيننا صمت لحظات. قال لي: «مستغرب ليه.. التغير الذي حدث كبير.. واعتقد إن «الإستاذ» إذا شهد بنفسه ما حدث في 2011.. كان مات».


قلت له: أيامه الأخيرة كانت حزينة؟
رد: رحيل الكاتب بهجت قمر "كسره".. عم بهجت في حياة "الأستاذ" مثل بديع خيري في حياة الريحاني.. والإبياري في حياة إسماعيل ياسين، الإنسجام الفني بينهما كان كبيرًا ..أذكر بعد رحيله تقدم له كاتب بنص مسرحي للتعاون معه.. بعد قراءة صفحات من النص هدد صاحبه إذا لم يأتي للإسترداد ورقه سوف يقوم بإبلاغ الشرطة عنه بتهمة إفساد الذوق العام، إيضًا "الماس الكهربائي" الذي أخذ كل تاريخه.. سواء صور نادرة من داخل أعمال فنية وعائلية وصور خاصة.. الجوائز وشهادات التقدير، دولاب ملابسه.. كل مقتنياته تقريبًا.. أو تاريخه حسب ما كان يردد ثروتي على هذه الجدران.

< بمناسبة "دولاب" ملابسه "الأستاذ" كان واحد من "اشيك" نجوم الوسط الفني في مصر..
< تدخل مقاطعًا: بدون شك، كان يتعامل في تفصيل "البدل" مع ترزي إيطالي، لإنه لم يرتدي يومًا الملابس الجاهزة، حتى "القمصان" كان يقوم بتفصيلها عند "حسن سويلم" الترزي الخاص بالرئيس السادات، لدرجة عندما كنت اراقبه وهو يستعد للنزول من البيت كنت اقف اتغزل في إهتمامه بالتفاصيل الصغيرة، إستخدامه "للبرفان" كان له اسراره الخاصة، شاهدته يخلط البرفان الحريمى بالبرفان الرجالي.. مما يصنع رائحة ثالثة ليس لها مثيل، طريقة وضع "المنديل" في "الجاكيت" لها قواعد، ورغم إنه كان يمتلك عشرات "الكرافتات" و "الساعات" النادرة.. كان يكره جدًا إرتداء "الكرافتات" و "الساعات".. وعلى فكرة هو من بدأ "موضة" إرتداء "الحمالات" بديلًا عن "الحزام"! "الأستاذ" أكثر شخص شاهدته في العالم، يحب "الدلع"، وإذا لم يجد من "يدلعه" هو "يدلع" نفسه!


< اسمع ايضًا من أصدقاءه .. إنه كان عاشق للإكل؟
< جدًا .. وكان "ذواق" ولا يجامل.. إذا أضطر لقبول "عزومة" إفطار خارج البيت وهذا كان قليل، يبدي رأيه بصراحة.. إذا لم ينال الأكل إعجابه يصرح "ايه القرف ده؟". وعاشق للحمة ويفهم فيها، كان يتعامل مع جزار في الزمالك صديقه.. وفي احد المرات ارسل لنا لحمة بمجرد أن شاهدها لم تنال إعجابه إرتدى ملابسه وذهب للجزار في المحل، والقى باللحمة في وجهه ولم يقبل إعتذاره ..وظل مقاطعه لفترة.. احد اسرار إعجابه "بطنط" شويكار.. إنها كانت طباخه ماهرة.. وتجيد صناعة الأصناف التي يحبها خصوصًا "الشركاسية".

< على المقابل .. هل كان يدخل "المطبخ"؟
< لا يمكن.. هو يتعامل مثل أي رجل "شرقي" هو رجل البيت، يجلس على مائدة الطعام، و "ست البيت" تجهز له طلباته، هذا ما تربى عليه في بيت جدي، وما تعلمته منه.. في حياتي..

< المح في طريقة كلامك عن الفنانة "شويكار" نبرة حب.. رغم إنها في النهاية زوجة اب؟
< "طنط" شويكار.. أمي الثانية.. لم اشعر يومًا معها سواء أنا أو احمد شقيقي إنها زوجة أب، لدرجة إن منة ابنتها أصبحت في منزلة شقيقتنا، واصبح معظم وقتنا نقضيه مع "الأستاذ" و "طنط" شويكار.. في الفسح والسفر والمصيف، لم نشعر للحظة واحدة بأي تفرقة، كانت المعاملة بالتساوي.. لكن انا تحديدًا كنت أكثرهم تعرضًا "للضرب" من "الأستاذ" في مرحلة الطفولة.. لأني كنت كثير المشاكل!

< الضرب.. فؤاد المهندس كان بيضرب؟
< في مرحلة الإبتدائي.. كان "الضرب" أحد وسائل العقاب، رغم إنه كان بعد كل "علقة" يبقى غاضب جدًا إنه إضطر للضرب، ولكن في مرحلة الإعدادي والثانوي.. بدأت مرحلة التفاهم والحوار والنقاش.. في الجامعة تركنا كل واحد يشق طريقه حسب إختياراته..


< أعرف إن "للإستاذ" هوايات أخرى غير التمثيل؟
< الرسم.. كان يعشق الرسم.. وللأسف لوحاته ذهبت في الحريق "المشؤم"، وأيضًا كتابة الخط العربي، واللغة العربية بشكل عام، يتحدث بها بطلاقة ويجيد فن "الإلقاء".. ولا يحتاج إلى تشكيل النص.. الذي سوف يقوم بإلقاءه.. ويحفظ المئات من ابيات الشعر العربي.. أعتقد إنه ورث حب اللغة العربية عن طريق جدي .

< تلاميذ "الأستاذ" كانوا مخلصين له؟
< لا استطيع أن أقول كلهم.. لكن النجم عادل امام كان من اكثر.. من يتكلم معه ويسأل عنه.. ويتابع أخباره.. و"الأستاذ" كان يصف عادل امام إنه أبنه "البكر" وأيضًا "شريهان" و "سناء يونس" و "يونس شلبي".. و"فاروق فلوكس".. وبشكل عام هو لم يكن مشغول.. من يسأل عنه ومن لا يسأل .

< إنتقال فؤاد المهندس من حي "العباسية" بما له من عادات وطقوس وتقاليد تغير إنسانيًا بعد أن ذهب إلى حي "الزمالك"؟
< "الأستاذ" عاش عمره كله حاملًا معه التقاليد والعادات التي تربى عليها في بيت جدي في حي العباسية، مثلًا في مناسبة مثل "العيد الكبير".. يشرف بنفسه على ذبح "الأضحية" وعملية توزيع الذكاة.. مائدته لا تخلوا من الأكلات التي يحبها (الكبدة والرقبة والفتة) في الأيام العادية بعد صلاة الجمعة.. يجلس يحكي ويتسامر مع (البوابين) هذا الرجل الذي يبدوا منتهى "الشياكة" على المقابل هو الأكثر تواضعًا.. وورثنا أنا وشقيقي احمد هذه الصفة التواضع.. من اسعد لحظات حياته عندما كان يجلس امام المسرح ويصافح المارة ويستمع لهم ويتكلم معهم.. لم يتذمر يومًا من معجب.. أو معجبة.. ولم يتعامل بتعالي..

< نعود لحديث الفن والمسرح..
< قاطعني قائلًا: المسرح هو حبه الوحيد بلا منافس، بمجرد أن يصعد على خشبة المسرح قلبه "يرفرف" يعود شاب في العشرين، تختفي مؤقتًا أمراضه وتتنحى أوجاعه.. حتى أخر عرض مسرحي شارك فيه كان حريص أن يبقى المسرح على وضعه القديم لم يتخلى عن "الكمبوشة" وكان يدق بنفسه الدقات الثلاثة للإعلان عن بدأ المسرحية، الخروج عن النص بالنسبة له "جريمة" لا يقبل أن تحدث في عرض مسرحي هو مشارك فيه، هو شخصيًا إذا إراد أن يقوم بتعديل على النص، لابد أن يكون بموافقة المؤلف والمخرج.. وأن يكون هناك إتفاق.. أذكر إنه في مسرحية "إنها حقًا عائلة محترمة" إضطر للظهور على المسرح وهو مريض حتى لا يتسبب في تعطيل المسرحية.


< ممكن تكلمني عن .. كواليس مسرح "الإستاذ"؟
< كواليس "الأستاذ" يميزها الإنضباط والنظام، والإحترام المتبادل بين جميع الممثلين المشاركين في العرض، لا يمكن أن تسمع صوت مرتفع، وعلى فكرة هذا ما تعلمه الفنان محمد صبحي ونقله لكواليس مسرحه، في احد المرات كنت احضر عرض "سك على بناتك" ومعي "شلة" من أصدقائي، وصوتنا أرتفع خلال العرض، فوجئت "بالأستاذ" يدخل علينا حاملًا "عصاية" وضربنا .. ورجع للعرض.

< سمعت إنه عاقب الفنان محمد ابو الحسن خلال عرض "سك على بناتك" بسبب خروجه على النص؟
< فعلًا.. وبالإتفاق مع المؤلف والمخرج منحه مساحه للإرتجال، لكن خلال العرض لم يقبل خروجه على النص وعنفه، لإن "الأستاذ" لا يقبل الخروج عن النص.

< رغم نجومية "الأستاذ" ظل محافظًا على تقديم شخصية "سامي" في حلقات "ربات البيوت" رغم الأجر الضعيف..
< بعيدًا عن إن الإذاعة تمثل عشقه الكبير بعد المسرح، هو لم ينظر يومًا للإجر، دائمًا ماكان يشغله هو الورق، ومستوى العمل الذي كان يقدمه، وهذا ينطبق على برنامجه اليومي "كلمتين وبس" الذي كان يعتبره بمثابة رسالة توعية للمجتمع، الغريب إن احيانًا استمع لحلقات قديمة من "كلمتين وبس" أجد نفس المشاكل.. مستمره التي كان يتكلم عنها ويناقشها.

< في مذكرات سمير خفاجي صديق عمر "الأستاذ" .. حكى إن سر زواج الوالد.. من والدتك إنها تحمل شبه السيدة "أم كلثوم".. ؟
< حقيقي.. عشق "الأستاذ" لـ كوكب الشرق أم كلثوم.. ليس له حدود، حكى لي الفنان الكبير عادل أمام، في احد سفريات المتحدين للكويت، بعد أن جلس جميع الركاب في مقاعدهم، وكان "الأستاذ" و "طنط" شويكار والمنتج سمير خفاجي في "البيزنس" وبقية الفرقة في الأماكن العادية، فوجئ عادل امام بسيارة سوداء تدخل ارض المطار وتقف تحت سلم الطائرة ونزلت منها السيدة أم كلثوم.. بعد فترة المضيفة اخبرت عادل امام إن "الأستاذ" يريده في "البيزنس" حسب كلام عادل امام فوجئ "بالأستاذ" يجلس تحت قدم أم كلثوم، ويضحك معها .. وتضحك معه، وبالمناسبة هي كانت تبادله الحب والإحترام، والإعجاب بما يقدم من فن.. سواء على خشبة المسرح أو أو على شاشة السينما، يكفي إنها وافقت إن في حفلاتها في أعياد الثورة هو وشويكار يقدما فواصل كوميدية، بين الأغاني..


< "الكلثومين" على طريقة "الأستاذ" لهم إختيارات في اغاني "الست" بين القديم والجديد؟
< إلا "الاستاذ" كان يستمع لكل أغاني كوكب الشرق، ويعتبرها في مكانة واحدة سواء كانت الأغنية من تلحين "القصبجي" أو "بليغ حمدي" هو لا يشغله الملحن أو كاتب الأغنية، هو مفتون بصوت "الست".. عندما كان يركب سيارته كل حي الزمالك كان يعرف أن "الإستاذ" يمر بسيارته من صوت "أم كلثوم" المرتفع..

< من دائرة أصدقاء "الأستاذ"؟
< صلاح يسري المنتج، الفنان محمد عوض، سمير خفاجي، بهجت قمر كان له وضع مختلف، كانا يشعرا ببعض، بينهما مكالمات يومية، للحديث عن مشاريع فنية. وإذا اتفقا.. بعد أسبوعين يكون النص جاهز.. ويشاركه بهجت بروفة "الترابيزة" لتعديل النص.. إذا لزم الأمر.

< إذا كان هو "الأستاذ" من "استاذه"؟
< بدون شك "سي نجيب" هو كان لا يذكر أسم الفنان الكبير نجيب الريحاني.. إلا ويقول: "سي نجيب" كان متأثرًا جدًا به، والتقى به في مرحلة وجوده بالجامعة، وكان يعتبره قدوته ومثله الأعلى، وتعلم منه أشياء كثيرة في الفن والحياة، ولكن أهم نصيحة تمسك بها ونفذها.. عندما قال له "سي نجيب": "خليك فؤاد المهندس.. أوعى تبقى نجيب الريحاني"، بالفعل تفهم جدًا مغزى هذه النصيحة وصنع مدرسته الخاصة وأسلوبه.. لكن ياسلام إذا سمعته وهو يتكلم عن أم كلثوم أو الريحاني.. ستجده يقول شعر.. غزل .

< هل صحيح .. إن "الريحاني" قام بإخراج عرض مسرحي له أثناء دراسته في الجامعة؟
< طبعًا.. وكان سعيد جدًا بهذه التجربة، والإقتراب من أستاذه على خشبة المسرح، لكن للأسف قبل يوم العرض، جدتي رحلت عن الحياة، وتوقف العرض.. ولم يظهر للنور..


< بمناسبة عدم ظهور العرض للنور.. هل شارك في اعمال مسرحية ولم يتم تصويرها؟
< للأسف كثير جدًا، هو وفنانين غيره من المتحدين، من العروض التي حققت نجاحًا جماهيريًا كبيرًا، ولم يتم تصويرها "بمبة كشر" للفنانة الكبيرة نادية لطفي، رغم إنه المشاركة المسرحية الوحيدة لها.

< تردد حدوث خلاف فني كبير بينه وبين الفنان عبد المنعم مدبولي بعد انسحابه من "فوازير عمو فؤاد" وقبول مدبولي فوازير "جدو عبده"؟
< لم يحدث لإن مساحة العلاقة التاريخية بينهما كانت كبيرة، وتمنع حدوث مثل هذه النوعية من الخلافات بينهما، المهندس ومدبولي استاذان كبيران.

عدد المشاهدات 240

الكلمات المتعلقة :

فؤاد المهندس اخبار النجوم حوار محمد المهندس الأستاذ