رئيس التحرير: إسلام عفيفى
توك شو

المُخرج محمد نُصير : "رامز قرش البحر" الأعلي تكلفة فى رمضان


برنامج رامز قرش البحر

  محمد حسنى
7/28/2014 2:12:50 PM

جمع ثمار تعبه ونجاحه الذي استمر لأكثر من 7 أشهر وتميز ببرنامج استطاع من خلاله أن يصبح البرنامج رقم واحد والذى حقق أعلى نسبة مشاهدة فى مصر والوطن العربى خلال شهر رمضان، وكان لنا لقاء مع المُخرج محمد نُصير مخرج برنامج "رامز قرش البحر" والذى دافع عن برنامجه وقال عنه إنه من أهم برامج التى تم عرضها فى شهر رمضان.

فى البداية.. حدثنا عن فكرة برنامج "رامز قرش البحر" ؟
الفكرة جاءتنا أنا ورامز جلال والمنتج عبدالله أبو الفتوح، وكنا نعمل على الفكرة لأكثر من 6 أشهر إلى أن وصلت للشكل النهائى للجمهور.
برامج التوك شو كانت تتحدث جميعها على الغواصة التى كانت على شكل "سمكة القرش"، وقالوا إنها صممت خصيصاً لعمليات التجسس، كيف تعاملتم مع ذلك الموضوع؟
**فى الحقيقة، فوجئنا من رد فعل برامج التوك شو والتى كانت بمثابة رد فعل غير طيبعي، لأن تلك الغواصة صنعت خصيصاً لبرنامج "رامز قرش البحر "، وبعد أن تم تصنيعها قاموا بإرسالها لنا عن طريق الميناء، وبدأت تكثر التساؤلات بمجرد وصولها إلى الجمارك، وظن البعض أنها لُعبة والبعض الآخر قال إنها وسيلة تجسس جديدة ومن قال إنها سمكة قرش محنطة، تكاثرت الأقاويل ولكننا تعمدنا أن نتكتم التفاصيل حتى لا نحرق فكرة البرنامج، وبالفعل تلك الغواصة التى على هيئة سمكة القرش صُنعت خصيصاً لبرنامج رامز جلال وكُلفت حوالى 130 ألف دولار.
كيف كان يتم دعوة النجوم المشاركين فى مقلب رامز جلال؟
تتم دعوة النجوم من قِبل فريق الإعداد على أن يأتى النجوم للمشاركة فى برنامج خاص بمباريات كأس العالم، وكان الجميع يتقبل الفكرة تماماً، لأن مُعظم النجوم المشاركين فى البرنامج يحبون كرة القدم.. وبالنسبة للنجوم المشاركين كان يتم اختيارهم بالمشاركة مع فريق الإعداد ورامز جلال وفريق الإخراج.
ما السر فى معرفة أحد الضيوف بمضمون المقلب على حساب الآخر؟
لأن هذا السر وراء الكوميديا، فى معظم الحلقات التى شارك فيها ضيفان كانت الحلقة كوميدية أكثر مما تتخيل، وظهر هذا فى عدد من الحلقات مثل حلقة "مجدى عبدالغنى وأيمن يونس" و"أيمن بهجت قمر وحلمى بكر" وأيضاً "سعد الصغير وعبدالباسط حمودة"، كان هناك نوع من أنواع الكوميديا عندما كان يهوّن أحد الضيوف الخوف عن الضيف الآخر، كان نوعا مختلفا فى برامج المقالب وكانت مُعظم هذه الشخصيات كوميدية، الشخصية وعكسها تماماً وهذا الاختلاف خلق نوعا من أنواع الكوميديا.
وهل كانت هُناك استعدادات للطوارئ؟
من المؤكد كانت هناك استعدادات على أكمل وجه وعلى أعلى مستوى، كانت البداية عندما يرتدى الضيف لايف جاكيت وهذا أكثر شئ يحافظ على سلامته، كان هُناك أكثر من طبيب، وأيضاً كان الغواصون والمنقذون منتشرين فى أكثر من مكان وفى أماكن التصوير.
وكم بلغت تكلفة برنامج "رامز قرش البحر" ؟
فى الحقيقة، لا أعلم التكاليف الفعلية للبرنامج ولكن على حد علمى أن برنامج "رامز قرش البحر" هو الأعلى تكلفة للبرامج التى تم عرضها فى شهر رمضان.
ولكن برنامج "فؤش فى المُعسكر" من أعلى البرامج التى تم تكليفها إنتاجياً بسبب الطائرات الهليكوبتر والديكور وملابس الجنود الإسرائيليين؟
هناك العديد من التقنيات التى لا يعلمها المشاهد، والتكلفة الإنتاجية الكبيرة ليست محكومة بوجود طائرة أو ملابس لجنود إسرائيليين، ففى برنامج "رامز قرش البحر" غواصة تم تصنيعها خصيصاً للبرنامج وكانت تكلفه تلك الغواصة حوالى 130 ألف دولار، إضافة إلى أننا نصور بحوالى 24 كاميرا وأيضاً المركب والياخت مُكلفان بشكل كبير، وبالتالى فإن برنامج "رامز قرش البحر" هو الأعلى تكلفة ببرامج رمضان.
وما الصعوبات التى وجدتها أثناء تصوير البرنامج؟
فى الحقيقة هناك صعوبات كثيرة واجهتها أثناء تصوير البرنامج وكانت أهم تلك الصعوبات الكاميرات وكيفية استخدامها، كان يجب أن أضع كًل كاميرا فى مكانها الصحيح تحت الماء والتى استغرقت منّا أكثر من شهرين، إضافة إلى أننى ذهبت بصحبة المٌنتج لأكثر من مصنع خاص بصناعة الكاميرات التى يتم وضعها تحت المياه الى أن توصلنا لأفضل الأنواع التى تم استخدامها فى البرنامج، وكانت تلك الكاميرات قد صُنعت خصيصاً لكى تصور بوضوح تحت الماء، وكان هناك عدد كبير من المصورين الذين شاركوا فى تصوير الحلقات.
ومن أصعب الأشياء أيضاً الحفاظ على السرية التامة للموضوع كى لا يتم معرفة أى شئ عن فكرة البرنامج وكان هذا من أصعب الأمور، بالإضافة إلى فكرة الغواصة التى كانت تشبه سمكة القرش والتى أخذت منى الكثير من الوقت وكان التحضير قد استمر أكثر من حوالى 6 أشهر، كل هذا بذلنا فيه مجهودا كى يظهر فى الشكل النهائى للجمهور.
أثارت الفنانة آثار الحكيم ضجة حول برنامج رامز جلال قبل الإعلان عن تصويره وقامت برفع قضية على البرنامج بسبب ما حدث، فى رأيك هل ترى أن الفنانة آثار الحكيم أثرت على البرنامج بشكل إيجابى أم سلبي؟
الموضوع فى البداية والنهاية مادى بحت بالإضافة إلى أن الفنانة آثار الحكيم أثرت بشكل ايجابى جداً فى الحقيقة وأود أن أشكرها على ما فعلته، لأننا مهما حضرنا ورتبنا لعمل الدعاية الكافية أعتقد أنها لم تنتشر مثلما فعلت الفنانة آثار الحكيم فساعدت فى عمل دعاية للبرنامج ولكن بطريقة غير مباشرة.
وما رأيك فى برنامج "فؤش فى المعسكر" ؟
أنا لا أود أن أتحدث كثيراً عن هذا الموضوع ولكن يكفى أنهم بدأوا تصوير برنامج "فؤش فى المعسكر" بعد تصوير برنامج "رامز قرش البحر" وذلك لكى يستعينوا بالفنيين الذين يضعون الكاميرات فى المياه، الذين كانوا يعملون معنا، وبالفعل استعانوا بمعظم الفنيين.
أصدرت نقابة الممثلين بياناً تطالب فيه النجوم بعدم المشاركه فى تقديم برامج المقالب لأن المشاركة فى مثل تلك البرامج تقلل من قيمة الفنان.. هل أنت مع هذا البيان أم ضده؟
أنا ضد هذا البيان، لأن برامج المقالب لا تعتمد على إهانة أى ضيف بل تعتمد بشكل كبير على وضع الضيف تحت ضغظ نفسى كبير جداً والمطلوب معرفة رد فعل الضيف وهو تحت الضغط النفسي.
يحيى الجمل: "صديق العمر" و"سرايا عابدين" الأسوأ
الدكتور يحيى الجمل الفقيه الدستورى، يقول: "هناك عديد من الاعمال الفنية المتميزة ولكن من خلال متابعتى للأعمال التى تحمل طابعا سياسيا بحكم كونها تؤرخ التاريخ المصرى وبحكم اهتمامى به فقد لفت نظرى مسلسلى "صديق العمر" و "سرايا عابدين" وبرغم من المجهود الوافر الذى بذله صناع العملين إلا أننى وجدتهما يفتقدان إلى الدقة فى جلب المعلومات التاريخية الصحيحة" .
يضيف الجمل: "كنت قريبًا من الفترة التى تدور فيها أحداث مسلسل " صديق العمر " الذى يقدم حياة جمال عبد الناصر وعلاقته بالمشير عبد الحكيم عامر إلا أن هناك أخطاء تاريخية من الصعب إغفالها، والتى ذكرها البعض خلال الفترة الماضية منها عندما كلف جمال عبد الناصر المشير عامر بحضور حفل لمقابلة السفير الأمريكى وإرسال رسالة ضمنية عنه، وهو ما لم يحدث خاصة أن قائدى الجيش ليس لهم علاقة مباشرة بالأمور السياسية، وهذا كان من صميم عمل وزارة الخارجية، فضلا عن الأداء الباهت للفنان جمال سليمان الذى جسد شخصية جمال عبد الناصر، فإنه بعيد عن الشخصية الحقيقية تماما، أما مسلسل " سرايا عابدين " فاننى تابعت جزءا كبيرا منه لكونى من جمهور الفنانة يسرا، والتى تربطنى بها علاقة جيدة، وأتصور أنها الافضل فى المسلسل من حيث الأداء، ولكن المسلسل يفتقد لعديد من عناصر النجاح خاصة أنه يشبه إلى حد كبير مسلسل "حريم السلطان" وهو ما أفقد المسلسل مصداقيته".
رفعت السعيد: الأعمال التاريخية بعيدة عن الواقع
رفعت السعيد، رئيس حزب التجمع السابق، يرى أن الأعمال التاريخية التى عرضت هذا العام بعيدة تماما عن المصداقية وتهدف إلى تحريف التاريخ، قائلا: هذا ما شاهدته فى مسلسلى " صديق العمر و سرايا عابدين "، و بحكم قراءتى لبعض الكتب التاريخية التى رصدت فترة حكم الرئيس جمال عبد الناصر و مدى علاقته بالمشير عبد الحكيم عامر وجدت ان العمل لا يحمل أبسط معانى المصداقية، على سبيل المثال لا الحصر فى عام 1961 كانوا ينادون الرئيس جمال عبد الناصر بلقب " يا سيادة الرئيس " و ليس كما ورد فى المسلسل بانهم ينادونه باسمه مباشرة " يا جمال" , و الدليل على ذلك موقف خالد محى الدين والمقرب من جمال عبد الناصر فى تلك الفترة , حيث كان فى احد المرات بعد عودته من الخارج دخل على جمال عبد الناصر مكتبه وجد الجميع ينادونه باسم " يا سيادة الرئيس " , مما دفع خالد محى الدين بمناداته بنفس اللقب فقال له جمال عبد الناصر قل لى مباشرة " يا جمال "، فجاء رد خالد كيف أقول لك "يا جمال" و الجميع ينادونك بلقب " يا سيادة الرئيس".
يضيف رفعت السعيد: "لم تكن الأخطاء التاريخية فقط أحد كوارث مسلسل " صديق العمر " بل هناك الأداء غير المقنع من جانب الفنان جمال سليمان، ولفت نظرى أيضا الأداء التمثيلى غير الجيد للفنان ياسم سمرة فى دور عبد الحكيم عامر، والذى لم يكن عصبيًا طوال الوقت كما صوره المسلسل، وأرى أن ذلك يعد تشويها للشخصيات التى قادت مصر فى فترة من الفترات، وقدمت أفضل ما لديها فى خدمة هذا الوطن"
يتابع السعيد قائلا: "توقفت عن متابعة المسلسل بسبب كثرة الأخطاء التاريخية والاداء غير المقنع للممثلين. أما عن مسلسل " سرايا عابدين "، فيشير إلى أنه تقليد للمسلسل التركى "حريم السلطان"، ولكن رغم الأخطاء التاريخية الواردة به أيضا، إلا أنه يحمل وجهة نظر إيجابية من خلال إلقاء الضوء على هذه الحقبة التاريخية التى إزدهرت فيها مصر بشكل كبير، ولكن من سلبياته ظهور الخادمات فى قصر الخديوى بهذا الشكل حيث تجدهن فى جميع أركان القصر حتى فى غرفة نوم الخديوى وهذا غير صحيح لأنه لم تكن تتجرأ أى خادمة على الدخول إلى غرفة نوم الخديوى مباشرة" .

عدد المشاهدات 9042

الكلمات المتعلقة :